الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

جيش الإمارات الذي حرر اليمن !



جيش الإمارات الذي حرر اليمن ! 

لــ أ / صالح علي 


ما سر هذه الهالة الإعلامية حول المشاركة الإماراتية في عاصفه الحزم والتي جعلتها بمثابه القائد لهذه الحرب إذا تخطى بهالة إعلامية ضخمه خصوصا من الإنفصاليين في الجنوب اليمني ! ، علما أن عدد الجنود السعوديين المشاركين في هذه الحرب يكاد يكون ضعف عدد الجيش الإماراتي كله ! ، فإن كانت القوات السعوديه المشاركة تفوق 120 الف وهو ما يشكل ربع الجيش السعودي تقريبا فيما أن الجيش الإماراتي كله لا يتجاوز 60 الف ولو أفترضنا مشاركه الربع - وهو أمر مستحيل - فسيكون عدد المشاركين من الإمارات 15 الف فقط ! ، فكيف تعتبر الإمارات شريكا للمملكه تناصفها الإنجاز بل وتتفوق عليها في التلميع الإعلامي !!! . 
رحم الله شهداء الإمارات ولا مزايدة في حقهم ثم إننا نثمن مشاركة الإمارات كما هي مشاركة كافه الدول ولكننا ضد إستغلال الإعلام لنيل مجد وهمي وسرقة إنجازات الغير ! .
وعلى سبيل المثال الإحتفال بعودة الدفعة الأولى من القوات ونيله لكل هذا التبهرج الإعلامي وإطلاق الأقلام الإماراتيه بوصفهم أبطال تحرير مأرب وفي المقابل تجاهل دور القوة السعودية والتي في الميدان تساوي 10 أضعاف هذه القوة فهذا التجاهل يثير إشمئزازي ! .
فالجيش السعودي ومنذ بدايه العاصفه كان ولا زال يبدل في الدفعات بين جنودنا البواسل - نصرهم الله - بدون الحاجة إلى أي بهرجة إعلامية أو تلميع أو تطبيل ! . 
ومع هذا تجد الإعلام الرخيص المدفوع لا يكتفي بذلك التجاهل وحسب بل ينسب إنجازات جنودنا لغيرهم ! . 
في هذه الحرب بذلنا أبطالا ممن نعرفهم ومن لم نعرفهم الإشهداء إستشهدوا دفاعا عن الدين وثم الوطن وسعيا في تحرير إخواننا اليمنيين من طغيان الحوثي ...
قبل شهر من اليوم إستشهد الصديق البطل عبدالله الحوشاني مدافعا مقبلا لا مدبر أسال الله أن يجمعنا به في فسيح جناته ومع ذلك تتعجب أنك لا ترى ذلك التلميع الإعلامي بل لا ترى أي ذكر لأبطالنا وهذا يحسب على الإعلام المتخلف المنفصل عن الواقع ! .
أخيرا فيما يخص التلميع الإعلامي للإمارات فلا يسعني الإ أن أستسلم لذلك لأن حربنا في الميدان وحربهم في الإعلام ! . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق